ما هو النظام الغذائي ؟

يُعرف النظام الغذائي بأنّه الوجبة الغذائية السليمة التي يحتاجها الفرد للحصول على جميع العناصر الغذائية من مختلف المجموعات وبكميّات تناسب احتياجاته الشخصيّة والجسدية.

ولكن ما هي المجموعات الغذائية؟

قام مختصو التغذية بتقسيم الطعام إلي سبع مجموعات، تُلبي كل مجموعة إحتياجات الجسم لعناصر محددة:

1. الكاربوهيدرات: وهي المجموعة المسؤولة عن منح الجسم المادة الأساسية لإنشاء الطاقة في الجسم. أهم الأغذية الموجودة في هذه المجموعة هي الخبز والأرز والمكرونة، ويعتبر إختيار المنتجات المصنّعة من الحبوب الكاملة – التي لم تزل منها القشور “النخالة” – الخيار الصحي الأمثل. وأنسب كميّة من الكاربوهيدرات هي أن تشكل ثلث الوجبة الغذائية التي يتناولها الفرد.

2. الفواكه والخضروات: تلبّي هذه المجموعة إحتياجات الجسم من الفيتامينات والمعادن والألياف التي تقوّي المناعة وتساعد الجسم على إنتاج الأحماض الأمينية والهرمونات التي تتحكم في العمليات الحيوية في الجسم كما تنعكس بالفائدة على صحة الأنسجة وشبابها. والحصة الأنسب للشخص من هذه المجموعة هي خمس وجبات – حبات – من الفواكه والخضروات المختلفة سواءاً كانت طازجة أو مجففة أو مجمدة – حاول جاهداً تجنب المعلبات.

3. البروتينات: وهي المجموعة الغذائية المسؤولة عن نمو الأنسجة العضلية لدى الإنسان. و تنقسم في مصادرها إلى قسمين:

1. البروتينات النباتية: وهي البروتينات الموجودة في النباتات مثل البقوليات (العدس والحمص والفول).

2. البروتينات الحيوانية: وهي البروتينات المتواجدة في اللّحوم مثل اللحوم الحمراء والبيضاء.

4. منتجات الحليب (اللبن): وهي المجموعة التي تشمل الحليب وجميع المشتقات الناتجة عنه مثل اللبن والجبنة والقشدة والزبدة وغيرها. تكمن أهمية هذه المجموعة باحتوائها على الكالسيوم الذي يساهم في بناء العظام وهي الدعامة الأساسية للجسم كما يحتوي على عدد من الفيتامينات والبروتينات والدهون مما يجعله وجبة غذائية كاملة.

5. الدهون: وهي المجموعة الغذائية المساهمة إلى حد ما في إنتاج الطاقة وهي أكثر المجموعات الغذائية خطراً في حال زيادتها لما يترتب عنها من أضرار على القلب والشرايين وهي المجموعة الأهم والأكثر تأثيراً على زيادة الوزن. تتواجد هذه المجموعة في الزيوت النباتية والسمن والزبدة والشوكولاته الدسمة. وتنقسم الدهون إلى نوعين:

أ. الدهون المشبعة: وهي الدّهون المعقّدة صعبة الهضم على الجسم حيث تتراكم الكميّات الزائدة منها في الشرايين وتسبّب الجلطات والأمراض. تتواجد في السمنة والقشدة والزبدة.

ب. الدّهون غير المشبعة: وهي دهون مفيدة للجسم لا يتأثر الجسم بزيادتها وتساهم في زيادة المناعة ودعم قدرات الجهاز العصبي. تتواجد في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيوت السمك.

6. السكريات: لهذه المجموعة طعم جذاب يستهوي العديد من الناس خاصة الأطفال. تتمثل هذه المجموعة في السكر سواءاً كان مصدره من قصب السكر أو من الشمندر. يُعد الإكثار من هذه المجموعة لدى الأطفال أحد أسباب النّشاط الزائد لديهم كما أنّ لها تأثيرات سلبيّة على الأسنان في حال عدم العناية بنظافتها. ولدى البالغين عادةً ما تتسبّب السكريّات بنشاط مفاجئ لديهم يختفي بصورة سريعة ويسبّب إنهاكاً كبيراً لهم فور فقدانها من الدّم.

7. المياه: وهي من أكثر المجموعات أهميّة حيث يشكل الماء نسبة 70% تقريباً من جسم الإنسان وهو الوسيط لنقل المواد الغذائية إلى الخلايا كما يساعد في الحفاظ على مرونة الجسم ويعد الماء مهمّاً للشباب حيث يحافظ على نضارة البشرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

X